اليوم الأحد 23 نوفمبر 2014
أحدث المقالات
رقم الخبر : 42361
تاريخ : الخميس 16 يناير 2014
عدد الزيارات: 2
facebook twitter

510743 (1)

ابنا: ذكر مصدر امني في محافظة الانبار العراقية اليوم الخميس “ان عملية عسكرية واسعة انطلقت اليوم من قبل مسلحي العشائر والاجهزة الامنية في منطقة البو بالي شرق الرمادي (مركز المحافظة) والبو فراج شمال الرمادي لتطهير المنطقتين من عناصر مايسمى الدولة الاسلامية في لعراق والشام داعش الارهابي”.

يشار الى ان محافظة الانبار تشهد حاليا  عمليات امنية بمساندة ابناء العشائر لطرد تنظيم “داعش” الارهابي والجماعات الارهابية المسلحة من المحافظة.

وكان مصدر في قيادة عمليات الانبار قد اعلن امس عن تشكيل غرفة عمليات لتوحيد القرار الامني في المحافظة لمواجهة الارهابيين.

وذكر المصدر ان “غرفة العمليات الجديدة تشمل الاجهزة الامنية ومسلحي العشائر لتوحيد القرار” كاشفا عن”وضع ستراتيجية جديدة لمواجهة المسلحين تتمثل بتطهير المناطق المتواجدين فيها في الانبار ومسك الارض لاسيما في جنوب مدينة الرمادي التي تشهد اشتباكات مسلحة بين الحين والاخر”.

وأضاف المصدر ان “العملية العسكرية تركز على تجنب استهداف المدنيين في المدن”.

وعزا المصدر في قيادة عمليات الانبار بقاء سيطرة داعش الارهابی على بعض مناطق الرمادي لاسيما في الجنوب منها كمناطق “الملعب” و”شارع 60″ وحي “البكر” و”الحميرة” لاتخاذ مسلحي التنظيم المدنيين كدروع بشرية ما يصعب من مهمة القوات الامنية ومسلحي العشائر بسط السيطرة بشكل كامل.

وكان القيادي في “صحوة ابناء العراق” «عامر عبيد الهايس» عزا تأخر استتباب الامن والاستقرار في محافظة الانبار الى تعدد القيادات في العمليات العسكرية.

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.
الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*